جغرافيا اون لاين


المنتدي المتخصص لطلاب قسم الجغرافيا جامعه طنطا
 
مجلة جغرافيا اوالرئيسيةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
ساعة جغرافيا اون لاين
المواضيع الأخيرة
» جهاز SOKKIA SET 3X
السبت 14 يونيو 2014, 1:17 pm من طرف islam masoud

» حمل الآن برنامج ArcGIS 10 Desktop بروابط مباشرة
الثلاثاء 22 أبريل 2014, 9:04 am من طرف tahasaad

» تعرف علي العصور الجولوجبة معانا هنا جغرافيا اون لاين
الخميس 20 فبراير 2014, 4:16 am من طرف لقمان ابراهيم

» surfer 11
الإثنين 06 يناير 2014, 1:58 am من طرف hmass

» auto desk land 2006
الإثنين 06 يناير 2014, 1:47 am من طرف hmass

» إستخدامات جوجل ايرث في المساحة
الأربعاء 01 يناير 2014, 11:19 pm من طرف hmass

» الاول عالميا Internet Download Manager 6.16 Build 1 +تفعيل باسمك مدى الحياة لاى اصدار
الأربعاء 19 يونيو 2013, 3:12 pm من طرف pf/gl

» اكبر مكتبة جغرافية عربية على شبكة المعلومات 416 كتاب روابط فعالة 100%
الثلاثاء 18 يونيو 2013, 11:23 am من طرف طالبه علم

» سرع النت مع portable System Speed Booster 2.9.9.6
السبت 15 يونيو 2013, 4:17 pm من طرف pf/gl

» للتحميل من USDownloader 1.3.5.9 12.06.2013 Silent + Portable TURBOBIT, VIP-FILE, LETITBIT
الأربعاء 12 يونيو 2013, 4:58 pm من طرف pf/gl

» برنامج erdas imagine 9.2 برابط واحد + الكراك
الأحد 09 يونيو 2013, 5:21 pm من طرف علي كامل

» جهاوك نفاثة مع Cloud System Booster 2.1.0.256 + Portable
الجمعة 07 يونيو 2013, 4:37 pm من طرف pf/gl

» خلى جهازك صاروخ مع Glary Utilities 3 Portable
الثلاثاء 04 يونيو 2013, 5:26 pm من طرف pf/gl

» عملاق صيانة الكمبيوتر وتسريعه Wise Care 365 Pro 2.47.195 Final Portable
السبت 01 يونيو 2013, 4:59 pm من طرف pf/gl

» عملاق صيانه وتنظيف اخطاء النظام CCleaner + Portable ولا يحتاج للتنصيب
الإثنين 27 مايو 2013, 4:03 pm من طرف pf/gl

» المتصفح المصرى القادم بقوة للعالمية The MaSTeR V 1.0 بحجم 34 ميجا
الأربعاء 22 مايو 2013, 3:02 pm من طرف pf/gl

» عملاق التحميل الاول عالميا Internet Download Manager 6.15 portable
السبت 18 مايو 2013, 4:06 pm من طرف pf/gl

» المتصفح الخطير Dooble Web Browser 1.43 + Portable
الإثنين 13 مايو 2013, 4:48 pm من طرف pf/gl

» System Ninja 2.4.2 + Portable لتنظيف الجهاز
الخميس 09 مايو 2013, 3:11 pm من طرف pf/gl

» حمل الآن برنامج Erdas_Imagine.v9.3
الجمعة 03 مايو 2013, 5:49 pm من طرف ابو الحصن33

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 2 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 2 زائر :: 1 روبوت الفهرسة في محركات البحث

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 49 بتاريخ الأحد 11 نوفمبر 2012, 11:29 am
المكتبة الجغرافية

شاطر | 
 

 مكان الجغرافيا التاريخية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زينب جغرافيا
جغرافي جامد
جغرافي جامد


العمر : 27
عدد الرسائل : 119
نقاط : 222
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: مكان الجغرافيا التاريخية    الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 1:14 pm


مكان الجغرافيا التاريخية


أين تقع الجغرافيا التاريخية بين العلوم الجغرافية الأخرى ؟ للإجابة علي هذا السؤال نجد أن معظم الباحثين يميلون إلى اعتبار الجغرافيا التاريخية جزءاً من الجغرافيا البشرية في مظهرها التطوري، ولكن ربما يكون ذلك قصور في الفهم، فكما أن هناك جغرافيا تاريخية بشرية هناك جغرافيا تاريخية طبيعية، وإذا اعتبرنا الجغرافيا علما واحدا له مظهران طبيعي وبشري، إلا أنهما شئ واحد ذو شقين ويشبهان وجهي العملة الواحدة، فإننا نجد أن الجغرافيا التاريخية علم واحد موضوعه جغرافيا العصور السابقة علي الرغم من تعرضها لدراسة الجوانب الطبيعية والبشرية، أي أنه لا يمكن إدراجها ضمن أيا منهما فهي فرع مستقل.
ولكن لتسهيل البحث المنهجي عمد الجغرافيون إلى تقسيم علمهم إلى قسمين رئيسيين هما الجغرافيا البشرية والجغرافيا الطبيعية، أما شخصية المكان الواحد فهو موضوع الجغرافية الإقليمية، وكما أن هناك جغرافيا طبيعية حالية، فهناك أيضا جغرافيا طبيعية سابقة في عصور سابقة، وكذلك هناك جغرافيا بشرية حالية، وجغرافيا بشرية سابقة. أما شخصية المكان الواحد في العصور السابقة أو في أي عصر واحد منها فهو موضوع الجغرافيا التاريخية لهذا المكان في هذه العصور أو العصر الواحد. ومن ثم فليس هناك جغرافيا تاريخية واحدة، بل عدة فروع للجغرافية التاريخية ومن ثم تم تقسيمها تقسيماً منهجياً أصولياً، و أيضاً تقسيماً إقليمياً.
وفى كل من الحالتين لابد من الأخذ في الاعتبار ما يلي:
1- تحديد الإقليم أو المكان موضع البحث.
2- تحديد الفترة الزمنية أو الزمن الذى يُدرس فيه هذا المكان.
وتتم الدراسة من خلال المناهج التالية:
المنهج الموضوعي:
ويتناول المنهج الموضوعي تطور ظاهرة معينة قد تكون طبيعية أو بشرية خلال فترة زمنية معينة أو فترات زمنية متتابعة. فعلي سبيل المثال قد تدرس ظاهرة طبيعية كالإرساب النهري، أو طريقة تكون الجزر النهرية، أو تغير أماكن رأس الدلتا، أو تآكل الشواطئ، أو المدرجات النهرية خلال فترة معينة أو تتابع عدد فترات زمنية معينة، أو تدرس سجلاً لفيضانات نهر النيل، أو ذبذبة الأمطار خلال فترة ما، أو تدرس تعرية التربة وعلاقتها بإزالة النباتات، أو التشجير إلى أخره، في مكان ما خلال فترة زمنية ما، أو دراسة تطورية خلال عدة فترات زمنية متتالية، هذه هي النماذج الطبيعية التي تهتم الجغرافيا التاريخية بدراستها.
وقد تدرس نشأة مدينة وتطورها خلال فترة زمنية، أو فترات زمنية مختلفة للجغرافيا الزراعية لإقليم معين خلال فترة ما، أو نشأة وحدة سياسية وتطورها، أو تطور تعمير إقليم ما بالعناصر البشرية، أو تطور السكان في إقليم ما، وهكذا وهذه نماذج للجغرافيا البشرية التاريخية.
المنهج الإقليمي :
يتجه الاهتمام في هذا المنهج إلى دراسة فروع الجغرافيا طبيعية كانت أو بشرية لإقليم ما خلال فترة زمنية معينة أو فترات زمنية متتالية. وقد يتجه الباحث إلى رسم عدة صور متلاحقة للإقليم في فترات تاريخية متعاقبة، أو تناول بعض مظاهر جغرافية معينة في هذا الإقليم خلال الفترات التاريخية المحددة للبحث، مثل تطور المناخ أو الغطاء النباتي أو تطور العمران، أو تطور التعمير باستخدام العناصر البشرية، أو تطور النشاط الاقتصادي أو التطور الديموغرافى، أو تطور الأقسام الإدارية إلى آخره.
ويجدر بنا أن نوجه الاهتمام إلى كتابات الجغرافي الأمريكي الزورث هنتجتون في التغيرات المناخية وأثرها على الحضارات الإنسانية، وكذلك الجغرافي الأمريكي ساور الذي تخصص في دراسة الإنسان، سواء كانت هذه التغيرات خلال عصور ما قبل التاريخ ثم خلال العصور التاريخية حتى نصل إلى الوقت الحاضر، لكي نفهم المسرح الجغرافي الحالي. والجغرافي الإنجليزي جون هربرت فلير، الذي أخرج مع زميله بيك سلسلة دهاليز الزمن ، وتتبع فيها الحضارات الإنسانية منذ عصر البلايوستوسين حتى العصور التاريخية، وقد لخص هذه الدراسة التي صدرت في عشرة أجزاء من عام 1927 – 1957 في كتاب واحد أخرجه عام 1957، وترجمه إلى العربية أحد مؤلفي هذا الكتاب، وتظهر الحاسة التاريخية الحضرية التي ارتفع شأنها في فرنسا على يد بلانشارد وديمانجون وجالوا وشابو وبيير جورج ، وهم جميعاً من تلاميذ المدرسة التي وضع أساسها فيدال دي لابلاش.
وتمتاز الدراسة الجغرافية المصرية بميل واضح نحو الجغرافيا التاريخية، والتي وضع أساسها الأستاذ مصطفى عامر مؤسس قسم الجغرافيا بالجامعة المصرية بالاشتراك مع العالم الفرنسي منجن. وكان ذلك بأن أشرف على حفائر المعادى ووجه طلابه إلي دراسة جغرافية عصر ما قبل التاريخ بصفة خاصة، وتعتبر كتابات الأستاذ الدكتور سليمان حزين مرجعاً أساسياً لدراسة جغرافية عصر ما قبل التاريخ بعامة ومكانة مصر في هذا العصر بخاصة، وقد أسهم و بالاشتراك مع أعضاء عدة بعثات علمية في دراسة فزيوغرافية منخفض الفيوم ومدرجات نهر النيل، كما أشرف على توجيه عدد من طلابه نحو دراسة الجغرافيا التاريخية. كما تظهر النزعة التاريخية واضحة في كتابات الأستاذ الدكتور محمد عوض محمد، ولاسيما في أبحاثه الخاصة باستغراب وادي النيل وسكان السودان الشمالي وسلالات إفريقية وشعوبها.
وقد شغل أستاذ الجغرافيا التاريخية في جامعة القاهرة الأستاذ الدكتور إبراهيم رزقانة، الذي تزود بدراسة الآثار المصرية لخوض هذا المجال، كما أشرف علي عمليات الحفائر بمنطقة المعادي في مركز الحفائر التابع لجامعة القاهرة.
وقد اتجه الأستاذ الدكتور محمد السيد غلاب نحو دراسة الجغرافيا التاريخية لفلسطين ثم الساحل الفينيقي متبعاً طريقة الصور المتتابعة لبعض الظاهرات الجغرافية، كما اتجه الدكتور يسرى الجوهري نحو تطبيق المنهج الموضوعي في الجغرافيا التاريخية على المدن المصرية واتجه الأستاذ الدكتور عبد الفتاح وهيبة نحو الجغرافيا التاريخية لمصر في العصور العربية وقد سار في نفس الاتجاه الدكتور عبد العال الشامي أستاذ الجغرافية التاريخية بآداب القاهرة.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب جغرافيا
جغرافي جامد
جغرافي جامد


العمر : 27
عدد الرسائل : 119
نقاط : 222
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 1:16 pm

تعريف الجغرافية التاريخية


عرف الأستاذ فوست (1932) "الجغرافية التاريخية بأنها ذلك الجزء الأساسي من الجغرافيا الذى يتناول دراسة تأثير الحوادث التاريخية على الحقائق الجغرافية"، بينما عرفها روكسى (1935) بأنها "الدراسة التحليلية أو النقدية لتطور الملاءمة بين الإنسان والطبيعة كما تظهر في تاريخ المحلات العمرانية، أو استغلال الأرض، أو العلاقات التجارية والثقافية أو في تطور الوحدات السياسية والدول والعلاقة بين بعضها والبعض الآخر"، ويرى الأستاذ هارتشورن (1939) أنها "تقوم بشرح توزيع الجماعات البشرية ووصف تكوينها العنصري وتطور هذا التكوين خلال التاريخ، وذلك بالإضافة إلى دراسة النواحي الاقتصادية والسياسية لمنطقة ما خلال فترة تاريخية ما".
ويري الجغرافي الأمريكي رالف براون والذي كتب عن الجغرافيا التاريخية للولايات المتحدة (1948) "أن الجغرافيا التاريخية هي جغرافية المعنى"، وبذلك اتفق مع جريفث تيلور الذى وصفها بأنها "دراسة أي فترة تاريخية أخرى تحتوى على أدلة تاريخية"، وقد دفعه ذلك إلي أن يلحق بها جغرافية عصر ما قبل التاريخ. بينما يؤكد الجغرافي كلارك في كتاباته علي "أن محور الجغرافيا التاريخية لابد أن يدور حول دراسة التغير الجغرافي في أي فترة زمنية، سواء كانت هذه الدراسة خاصة بظاهرة حضارية أو طبيعية أو بيولوجية، ومهما كانت محدودة الموضوع أو صغيرة المساحة".
بينما يري الجغرافي هالفورد ماكندر "أن الجغرافيا التاريخية تقوم أساساً علي دراسة الحاضر التاريخي"، بينما الجغرافيا التاريخية من وجهة نظر الجغرافي الكبير جلبرت الأستاذ بجامعة أكسفورد تندرج تحت خمسة تعريفات على الأقل هي:
1- دراسة تاريخ علم الجغرافيا.
2- دراسة تاريخ الكشوف الجغرافية.
3- دراسة تغيرات الحدود السياسية بين الدول.
4- دراسة تأثير البيئة على مجرى الحوادث التاريخية.
5- دراسة الجغرافيا الإقليمية للماضي.
من هذا التعريفات المختلفة نخلص إلي أن الجغرافيا التاريخية هي جغرافية الماضي، وليست هذه الدراسة هدفاً في حد ذاتها، ولكن الهدف منها التعرض لتطور المكان خلال الزمن، وهذا مما يجعلها تعطى بعداً آخر للمكان وهو البعد الزماني الذى يضفى عليها حركة وحياة، وتعطى الباحث فكرة واضحة عن عبقرية المكان. فلا تصبح الحقول والمحاصيل، أو المدن والدساكر، أو المصانع والمناجم مجرد منشآت يدرس توزيعها وحاصلاتها وعدد سكانها وما إليها، بل تصبح هذه الحقائق الجغرافية أعضاء في كيان واحد تنبض بالحركة باستمرار، وهذا مما لا يجعل الجغرافيا علماً ساكناً، بل تصبح علماً متحركاً ( ديناميكياً)، ولابد وأن لهذه الحركة (الديناميكية) إيقاع محدد، يجب على الباحث في الجغرافيا التاريخية أن يوضحه. و قبل أن ننطلق في إيضاح هذه النقطة يجب علينا أن ننفى عن الجغرافيا التاريخية مقولة أنها جغرافيا للتاريخ، مجرد خادم له أو أنها تاريخ للجغرافيا بل هي علم له مجاله وهدفه لا ينحدر إلى مجرد تبريرات لمجريات التاريخ، كما أن تاريخ الجغرافيا علم آخر مستقل.
إن تصور ما كانت عليه الجغرافيا القديمة هو الهدف الأساسي للجغرافيا التاريخية، كما وأن الجغرافيا نفسها تحدث في فترات زمنية مختلفة أي تمتد عبر مرحلة زمنية محددة. وكذلك نجد الجغرافيا التاريخية يمكن تقسيمها إلي مراحل زمنية في العصور القديمة، وبهذا المعنى نستطيع أن نتحدث عن جغرافية مصر الفرعونية، وكذلك جغرافيتها في عصر البطالمة، وجغرافيتها في العصر العربي وهكذا كما تقدم في الفصل الأول، ولا ريب أن جغرافية مصر بعد خمسين أو مائة عام ستختلف عما هي عليه الآن، وستظهر في خريطتها الطبيعية آثار السد العالي في عمليات النحت التي بدأت في مجراه الأدنى داخل أرض مصر، كما سيظهر في خريطتها الزراعية والعمرانية آثاره في التوسع الزراعي الصناعي.
وهذا ما عبر عنه ماكولى في كتابه " تاريخ انجلترا " (1848) بقوله: " إذا أردنا أن نقوم بدراسة مجدية لتاريخ أجدادنا، فيجب علينا ألا ننسى أن الأقاليم التى نقرأ تاريخها القديم، كانت بالتأكيد مختلفة عن الأقاليم التى نعيش فيها اليوم "، وقد كتب فصلاً عن تضاريس انجلترا في عام 1685 قال فيه "لو أمكننا بقوة سحرية أن نشهد الحياة في انجلترا 19685 فإنا لن نستطيع أن نميز جزء من مائة جزء من مظهرها الطبيعي، ولن نتعرف إلى بناء واحد من ألف بناء، ولن يستطيع مالك الأرض في الريف أن يعرف حقوله، ولا ساكن المدينة الشارع الذى يقطنه، لقد تغير كل شئ في انجلترا "، ولو أننا راجعنا هذا القول علي ما آلت إليه المظاهر الطبيعية في انجلترا لبدت المعالم الكبرى لا تزال على حالها، ولم تتغير بشكل ظاهر ولكن سنجد أن ما تغير كل ما هو من عمل الإنسان.
وقد كتب تريفليان في كتابه عن تاريخ انجلترا الاقتصادي فصلان يصف فيهما " وجه البلاد " أحدهما في عام 1820 والآخر في عام1826 وقد برزت هذه الكتب الثلاثة(كتاب ماكولى وكتابي تريفليان) كأمثلة نموذجية للأسلوب الذى يتخذه المؤرخون عندما يكتبون في الجغرافيا التاريخية، وقد قال جرين في كتابه بناء انجلترا (1885) عبارته المشهورة " يجب أن نعترف بأن الأرض بما تقدمه لنا من معلومات، أنها من بين المستندات التاريخية، أغزرها مادة وأبعدها عن الخطأ ".
لقد عرضنا لعلم الجغرافيا باعتباره خلفية للتاريخ، ونستطيع أن نعرض للتاريخ كخلفية للجغرافيا، والواقع أنه من العسير في كثير من الحالات وضع حد يفصل بين هذين العلمين التاريخ والجغرافيا، وذلك لأن الجغرافيا الحاضرة ليست إلا طبقة رقيقة لا تلبث طويلاً قبل أن تصبح في ذمة التاريخ، أو هي صورة من فيلم سينمائي متحرك لا يلبث أن يختفي لتحل محلها صورة أخرى، هذه حقيقة لا تحتاج إلى برهان، فيكفى أن نقارن بين أطلس حديث والذي يعتبر سجل عام لعديد من الحقائق الجغرافية، وبين أطلس قديم صدر منذ عشرين أو خمسين أو مائة عام مضت لنلاحظ الفرق الكبير بين ما هو مدون فيهما، ولهذا لا بد أن يبحث قارئ الخريطة عن تاريخها قبل أن يقرأها.
والسؤال الذى يعرض لنا الآن هو متى يفقد عمل من الأعمال قيمته الجغرافية ويصبح جزءا من التاريخ ؟ وهل نستطيع أن نضع فاصلاً بين الجغرافية والتاريخ ؟ الإجابة على ذلك السؤال ستون بالنفي لأن العالم في حركة مستمرة، اختلاف الليل والنهار وتعاقب الفصول وتوالى السنين وتتابع الأجيال تلك أمور كلها تحمل عوامل التغير، والهدم والبناء، باستمرار في كل أمر من أمور الطبيعة، مثال مظاهر سطح الأرض، ذبذبة المناخ، الغطاء النباتي، وفوق ذلك كله الإنسان كأكبر عامل من عوامل التغيير على سطح الأرض، لذلك يمكن اعتبار أن كل ما تهتم الجغرافيا الحالية بدراسته سوف يصبح فيما بعد جزء من الجغرافيا التاريخية.
بل ونستطيع أن نقول أن المظهر الثقافي والحضاري للإنسان في أجزاء الأرض المختلفة ليس نتاج التضاريس والتربة والمناخ فحسب، بل هو أيضاً نتاج أثر استغلال الأجيال المتعاقبة من البشر لهذه العناصر، وقد أطلق فيدال دي لابلاش على الجغرافيا اسم " علم الأماكن "، ولكنه كان يقصد الأماكن كما تتأثر بالإنسان وليست الأماكن بحالتها الطبيعية عند بدء الخليقة، فليست الشخصية الجغرافية كما يقول أثرا من آثار الأحوال الجيولوجية والمناخية فحسب، بل وليست شيئا نتسلمه من الطبيعة جاهزاً، ويمكننا أن نضيف إلى ذلك أن هذه الشخصية لا تظهر في الوجود إلا عندما يبدأ الإنسان في انتزاع قوته من الأرض التي يحيي عليها ويتغذى من نتاجها.
إن الزمن يترك بصماته التى لا تمحى على سطح الأرض، فربما يتركها في شكل حفريات الكائنات البائدة في الصخر، وفى التغيرات التى تحدثها الأجيال المتعاقبة على سطح الأرض ". والآن وقد عرفنا أهمية عنصر الزمن في الجغرافية، هل يستطيع الجغرافي أن يكتفي بوصف الحالة التي عليها سطح الأرض الآن أو ما نسميه الجغرافيا الإقليمية الحالية ؟ إن المظهرين الطبيعي والثقافي معاً ليسا أمرين ثابتين حتى الأبد، بل هما في تغير مستمر، ولكي نفهم الحاضر لابد أن نعود إلى الماضي لنتعرف علي الوضع السابق وما آل إليه الوضع الآن، ولكي تكون دراستنا أكثر عمقاً لابد أن نرجع إلى أصولها وخطوات تطورها. وهذه هي قيمة الجغرافيا التاريخية.
عندما تدرس ظاهرة جغرافية، ونسأل أنفسنا لماذا تتخذ هذه الظاهرة الشكل الذى نجده عليها الآن، وكيف تم لها ذلك ؟ ونبدأ في البحث عن الإجابة لهذا السؤال، فإننا ندخل في الحال مجال الجغرافية التاريخية، وندرك أيضاً في نفس الوقت قيمتها. نخلص من ذلك أن الجغرافيا التاريخية، هي الجغرافيا في حالة الحركة أو الحالة الديناميكية.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب جغرافيا
جغرافي جامد
جغرافي جامد


العمر : 27
عدد الرسائل : 119
نقاط : 222
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الأربعاء 28 سبتمبر 2011, 1:18 pm

العلاقة بين الجغرافيا والتاريخ


تعتبر العلاقة المتبادلة القوية بين الجغرافية التي تمثل علم المكان، والتاريخ الذي يعتبر علم الزمان موضوع قديم جداً، شغل فكر الإنسان منذ أن اهتم بدراسة طبيعة المجتمع البشرى على سطح الأرض، والواقع أنه لا يمكن فصل عاملي المكان والزمان عن بعضهما، كذلك لا يمكن الفصل بين الجغرافيا والتاريخ؛ فالتاريخ بغير جغرافيا كما قال بيتر هايلين كالجثة الميتة لا حياة فيها أو حراك على الإطلاق، كما أن الجغرافيا بغير التاريخ قد تكون لها حياة أو حركة، ولكنها بغير نظام أو نسق تدور في فلكه، ونزيد على ذلك فنقول أنها كفروع شجرة انفصلت عن أصولها، ولقد تبدو كثير من الحقائق الجغرافية في الوقت الحاضر غامضة غير مفهومة، حتى نلقى الضوء عليها من خلال التعرض لتطور التاريخي، فتظهر الحقيقية وتبدو لنا صورتها واضحة مفهومة، فدراسة التطور التاريخي وحده هو الذي يجعل الحقائق الجغرافية الراهنة ذات معني واضح.
ولقد أدرك كثير من المؤرخين هذه العلاقة بين الجغرافيا والتاريخ، منذ أن كتب ميشليه كتابه عن تاريخ فرنسا(1833)، ونقل هذا التاريخ من مجرد سلسلة من المنازعات وأخبار السياسة الداخلية، إلى إدراك حقيقى للتطور الذي حدث فوق مسرح معين هو أرض فرنسا، أي أنه تطور جغرافي وقد كتب يقول " بغير الأساس الجغرافي يبدو لنا أن الناس الذين يصنعون التاريخ كما لو كانوا يمشون في الهواء أي علي غير أساس، أو أشبه بالرسوم المتحركة تتحرك علي غير أرض، ويجب ألا ننظر إلى المكان على أنه مجرد مسرح لحوادث التاريخ فالمكان له تأثير يتجلى في أشكال عديدة مثل الطعام، والمناخ، وهو يؤثر في الجماعات البشرية كما يؤثر في الأفراد.
وكانت هذه البداية من ميشليه أساس صار عليه من تبعوه في الكتابات التاريخية، حتى لقد أصبح من عادة المؤرخين الفرنسيين أن يصدروا دراستهم التاريخية بمقدمة جغرافية تشرح المسرح الذي جرت عليه الأحداث وأثرت فيها، وجدير بنا أن نذكر كتاب الجغرافي الفرنسي فيدال دي لابلاش عن جغرافية فرنسا (1911) باعتباره مقدمة للكتاب العظيم عن تاريخ فرنسا الذى ألفه لافيس، أي أننا نجد أن علماء الجغرافيا والمؤرخين كانوا في بوتقة واحد.
ومن بعد تلك البداية الأولي التي ربط فيها ميشليه بين الجغرافيا والتاريخ ظهر أيضاً كتاب تاريخ البلوبونيز وجغرافيتها لارنست كور تيس (1851) وقد امتدح هذا الكتاب العالم الجغرافي الكبير همبولت (رائد الجغرافيا الحديثة)، بقوله أنه أشبه بالتصوير المبدع للطبيعة. وكتاب ستانلي عن سيناء وفلسطين (1856)، وكتاب الجغرافيا التاريخية للأرض المقدسة لجورج آدم سميث (1894) الذى أعيدت طباعته خمس وعشرين مرة، وكان الهدف لدي مؤلفه من تأليفه أن يستكشف من أوضاع الأرض الأسباب التى وجهت التاريخ، ورغم أنه لم يكن حتمياً في كتابه كما قد توحي هذه العبارة، ويمثل هذا الكتاب من أفضل ما كتب عن فلسطين وأثر الظروف الجغرافية في تاريخها القديم.
ومن هذه الكتب التي ربطت بين التاريخ والجغرافيا في العصر الحديث كتابي مس سمبل الأول عن " التاريخ الأمريكي وملابساته الجغرافية " والثاني عن "أثر جغرافية حوض البحر المتوسط في تاريخه العام "، وفيهما تحاول هذه الجغرافية الأمريكية أن تظهر كيف أثرت الظروف الجغرافية في التاريخ، ولا ريب أن في كل من هذين الكتابين كثير من الحقائق الجغرافية بوصفها جغرافية، ولكن ليس لكل هذه الحقائق تأثير بالضرورة على سير التاريخ، فهذه حتمية متطرفة يرفضها كثير من الجغرافيين. ويتضح ذلك عندما نقارن الكتاب الأول من هذين الكتابين لمس سمبل بكتاب آخر للأستاذ بر يهام عن المؤثرات الجغرافية في التاريخ الأمريكي، والذي ظهر في نفس سنة كتاب مس سمبل الأول (1903) وهذا كتاب من نوع آخر، وليس موضوعه المؤثرات الجغرافية على التاريخ بقدر ما هو أحداث التاريخ التى تتصل بالتغيرات الجغرافية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
atiakhader
جغرافي جديد
جغرافي جديد


العمر : 25
عدد الرسائل : 3
نقاط : 3
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الأربعاء 12 أكتوبر 2011, 11:53 am

شكرا عالموضوع الرائع ونرجو المزيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب جغرافيا
جغرافي جامد
جغرافي جامد


العمر : 27
عدد الرسائل : 119
نقاط : 222
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الأربعاء 26 أكتوبر 2011, 3:28 am

الله يكرمك ............شكرااااااا لحضرتك .........ان شاء الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
م/ابراهيم
الادارة العامة
الادارة العامة


العمر : 26
عدد الرسائل : 1935
نقاط : 2476
السمعة : 4

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الأحد 30 أكتوبر 2011, 9:12 am

جزاكي الله خيراا بجد رائع

******************************************


اللهم اجعل القران ربيع قلوبنا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زينب جغرافيا
جغرافي جامد
جغرافي جامد


العمر : 27
عدد الرسائل : 119
نقاط : 222
السمعة : 0

مُساهمةموضوع: رد: مكان الجغرافيا التاريخية    الخميس 03 نوفمبر 2011, 2:40 am

ربنا يخليك ...........أ/ابراهيم ..........شكراااااااا لحضرتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مكان الجغرافيا التاريخية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
جغرافيا اون لاين :: الجغرافيا البشرية :: الجغرافيا التاريخية-
انتقل الى: